التخطي إلى المحتوى
وفاة الفنان القدير جميل راتب.. ووصيته قبل وفاته
وفاة الفنان جميل راتب

وفاة الفناة جميل راتب ، انتقل إلى رحمة الله الفنان القدير جميل راتب صباح اليوم الأربعاء 19 سبتمبر عن عمر يناهز 92 عامًا، وستقام صلاة الجنازة عقب صلاة الظهر، كما سننقل لكم وصية الفنان جميل راتب قبل وفاته، عبر موقعنا المتميز أهل البلد، فيما يلي..

جميل راتب يوصي بألا يكون هناك عزاء له

أوصى الفنان جميل راتب قبل وفاته نقلًا عن التهامي هاني، مدير أعمال الفنان راتب، بألا يكون له عزاء بعد وفاته

على أنه فقط سيتم إقامة صلاة الجنازة اليوم عقب صلاة الظهر،  في مسجد الأزهر الشريف، وأضاف:

“البقاء لله.. رحل عن دنيانا الفنان والأب والصديق والمثل الأعلى جميل راتب”

وقال التهامي على صفحته الشخصية على موقع التواصل الإحتماعي فيسبوك، بأنه قد توفى في الساعة السادسة إلاّ ثلثاً، وأضاف:

“الساعة حالياً 8:30، البقاء لله، انتقل عن دنيانا الفنان الجميل جميل راتب في تمام الساعة 5:40 صباحاً، العزاء، لم يطلب أن يُقام عزاء له… أما الدفن فهو بعد صلاة الظهر في جامع الأزهر”.

حيث أنه قد تعرض لوعكة صحية خلال الفترة الأخيرة، وتم نقله إلى أحد المستشفيات في القاهرة، إلا أنه سافر مرة أخرى إلى باريس لاستكمال علاجه هناك، حيث أنه قد فقد صوته في أخر مراحل مرضه

وكان على أمل أن يرجع إليه صوته بسبب التقدم في السن، إلا أنه رحل عن عالمنا في عامه الـ 92،

تاركًا ورائه سلسلة من الأعمال المحفورة في عالم الفن وفي أذهاننا جميعًا.

جميل راتب

الفنان القدير من مواليد 28 نوفمبر 1926 في محافظة القاهرة، من أب مصري وأم صعيدية، وكان لهم صلة بالناشطة هدى شعراوي

وبعد أن انتهى مرحلة الثانوية العامة التحق بمدرسة الحقوق الفرنسية، وعقب السنة الأولى

من دراسته بمدرسة الحقوق سافر إلى باريس لاستكمال دراسته هناك.

حفر اسمه في عالم الفن والتمثيل بمزيج من الملامح الطيبة والشريرة، والأدوار التي لمست الشعب المصري بأكمله

ليكون علامه مميزة في عالم الفن، كما كانت ابتسامته تنقل العديد من المشاعر الطيبة

والشريرة، فكان له طريقته المميزة في توصيل الدور ببراعة إلى المشاهد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: جميع الحقوق محفوظة