التخطي إلى المحتوى
غادة عبد الرازق تعلن رغبتها في اعتزالها الفن وسعيها لمنصب في البرلمان
غادة عبد الرازق

قد أعلنت الفنانة غادة عبد الرازق سابقا عن نيتها في إعلان اعتزالها التمثيل، مبرر لهذا أنها تنوي استعدادا لتولي منصب سياسي خلال الفترة القادمة، وأنها ستفرغ من جميع أشغالها المتعلقة بالتمثيل لأجل هذا المنصب الجديد بعد الانتهاء من تصوير مسلسل “أرض جو”.

غادة عبد الرازق تسعى لمنصب في البرلمان

وأعلنت أيضا أنها تسعى لمنصب عضو في مجلس النواب في الدورة البرلمانية المقبلة, مشيرة بهذا بأنها من الضروري أن تعتزل التمثيل لخوض الانتخابات عن دائرة كفر صقر في محافظة الشرقية.

ومن خلال تواصلها مع عامة الناس في حال نجاحها أنها ستعتزل التمثيل، لتتفرغ لهذا المنصب.

لقاء غادة مع عمرو أديب

في لقاءها الخاص مع الإعلامي المعروف “عمرو أديب” على برنامج “الحكاية” على شاشة “mbc مصر” يوم الأحد الموافق 16/9/2018 حيث كشفت صراحة عن قرارها في اعتزال الفن بعد توجيهه لها سؤال مباشر:

“شايفة نفسك فين بعد 5 سنين؟”

أجابت معلنة عن رغبتها المُلحة في اعتزالها الفن خلال هذه الفترة قائلة:

“مش لو عشت 5 سنين؟!، مقدرش اقول انا شايفة نفسي فين، بس أكيد بعد 5

سنين هكون اعتزلت الفن، لو ربنا كتبلي عمر أكيد هعتزل..”

وأضافت متحدثة عن خططها لما بعد اعتزالها, مشيرة الى رغبتها الشديدة في الاستمتاع بحياتها مع أبنائها وأحفادها, قائلة:

“أستمتع بحياتي مع احفادي وبنتي، واكيد هعمل حاجة انا بحبها”.

وأضافت أن ابنتها روتانا تقوم بعمل مشروع في مجال المكياج ومستحضرات التجميل, ومن المحتمل أن تشاركها في هذا المشروع بعد اعتزالها.

وبدت غادة عبد الرازق غاضبة بسبب الاحراج الذي توجه لها من عمرو أديب معلقا على

إطلالتها بسؤال عن ما ترتديه هل هو فستان أم قميص؟

وبررت ذلك بأنها تحب أن تختار أزياء جديدة وتكون مناسبة لها ولطفلها، فلذلك فهي تظهر بهذا الشكل الغير منتشر.

وبدت باقي الحلقة غاضبة ولم يكن هناك فرصة متاحة لتقبل المزاح الموجه لها من عمور أديب

مطلقا الذي حاول بكل جهده أن ينتزع منها ضحكات في هذه الحلقة.

وردت على الانتقادات التي وجهها لها معلقة بأنها تحب أن تشارك جمهورها بكل لحظاتها وأنها

أصبحت لا تهتم بالانتقادات والتعليقات التي قد يمكن أن تعتبر مهاجمة لها طريقتها وأسلوبها مثل انتقاده لها في السابق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: جميع الحقوق محفوظة